00962796879526 info@alwefaak.com

أهم الدورات التدريبية للموظفين

أهم الدورات التدريبية للموظفين

أهم الدورات التدريبية للموظفين

إن التطور العلمي والتكنولوجي وفي جميع المجالات وعلى جميع الأصعدة الاقتصادية والتعليمية والطبية والهندسية وغيرها الكثير، يستدعي العاملين في هذه المجالات إلى تطوير أنفسهم ودعم مهاراتهم وتطوير خبراتهم ليواكبوا هذا التطور، ومن هنا أتت أهمية الدورات التدريبية للموظفين والتي أصبح متناولة حتى على شبكات الانترنيت، حيث استطاعت هذه الدورات أن تلبي هدف الشركات في تطوير أعمالها وزيادة انتاجيتها من خلال تدريب موظفيها على مهارات وخبرات جديدة ولبت طموح الموظف نفسه في تطوير معارفه، في هذه المقالة سنتحدث عن " أهم الدورات التدريبية للموظفين ".

تعريف الدورات التدريبية للموظفين :


تعرف الدورات التدريبية للموظفين بأنها مجموعة من المعلومات والمهارات التي يسعى الموظف لإتقانها بحسب مجال عمله أو مجال دراسته، وذلك تبعا لرغبة ذاتية للموظف في تطوير مهاراته في سبيل تطوير عمله أو بهدف الحصول على مناصب وظيفية أعلى، أو بسبب متطلبات العمل تقتضي على الشركات تدريب موظفيهم على مهارات جديدة ليواكبوا جميع التطورات وعلى جميع الأصعدة المتعلقة في عمل الشركة.

أهمية الدورات التدريبية للموظفين :

تكمن أهمية الدورات التدريبية للموظفين في عدة نقاط نذكر منها ما يلي :


1- المحافظة على الوظيفة :


كثير من الموظفين يخسرون وظائفهم بسبب عدم قدرتهم على مواكبة جميع التطورات و التغيرات التي تجري ضمن عملهم، مما يضطر مدراءهم إلى فصلهم والتخلي عنهم، وهنا تأتي أهمية الدورات التدريبية للموظفين في تطوير مهارات وخبرات الموظف والتي تجعله على تواصل دائم مع كل ما هو جديد من تطورات وتقنيات حديثة في مجال عمله.


2- اكتساب خبرة جديدة  تبعا لطبيعة الوظيفة:


أصبح هناك الكثير من التقنيات الحديثة التي تسهل العمل على الموظف، وعند اتباع الموظف لأي دورة تدريبية في مجال عمله فإنها ستكسبه مهارة جديدة وخبرة إضافية تسهل عليه عمله وتوفر من جهده.


3- التطور الوظيفي :


حققت الدورات التدريبية طموح الكثير من الموظفين في الوصل إلى مناصب وظيفية مهمة في عملهم، واستطاعت أن تحقق الترقي ضمن الهيكل الوظيفي، فإن تطوير مهارات الموظف تجعله من المتميزين ضمن الشركة التي يعملون ضمنها، وبالتالي سيكون اسمه من المرشحين وبقوة لأي منصب يخص مجاله ويحتاج خبراته المكتسبة ضمن هذه الدورات التدريبية.


4- زيادة في مردود العمل الانتاجي :


تساعد الدورات التدريبية الموظفين على الابداع وتطوير العمل والذي سيعكس ايجابيا على الانتاجية، اضافة لتحفيز باقي الموظفين على التعلم والتعرف على ما هو جديد من طرق وأساليب تحسن من استغلالهم للموارد المتوفرة، والإدارة الجيدة للكفاءات الموجودة والذي سيوفر جهد و وقت ويزيد من أرباح الشركة حتما، وبالتالي نجاح الشركة ككل.


5- تطوير وتحسين العمل للأفضل :


لهذه الدورات أيضا أثر كبير على تحسين العمل من خلال خلق روح تنافسية بين الموظفين التي تدفعهم جميعا لتطوير امكانياتهم وتقديم أفضل ما لديهم، وإيجاد أفضل الحلول للمشاكل الواقعة، والقدرة على توقع المشاكل وتفاديها، ومواكبة التكنولوجيا قدر الإمكان وذلك نظرا لما قدمته من تطور على جميع الأصعدة.
حيث أن الدورات التدريبية تزيد من رغبة الموظفين على التعلم وتشكل لهم حافز يدفعهم على التطور باستمرار والذي بدوره سيعكس على تحسين العمل ككل ومن جميع النواحي الإدارية والانتاجية والمهنية وغيرها .


6- فرص عمل و زيادة الدخل المادي :


إن تطوير مهارات الموظف وخبراته واستثمارها في العمل سيعكس على عمله ويزيد من نوعيته و جودته والذي بدور سيحقق له الكثير من المكافآت و الامتيازات الوظيفة وزيادة في الدخل من خلال زيادة فرص العمل و العروض الوظيفية التي من الممكن جدا أن تكون أفضل من عمله الحالي .

أسماء بأهم الدورات التدريبية للموظفين :

1- دورة تحقيق الابداع الوظيفي وصياغة استراتيجية التميز :


تختص هذه الدورة في المجال الإداري بشكل خاص، حيث أنها تعمل على تدريب المتدرب على كيفية العمل و الاندماج في فريق العمل، و أهمية التعاون بين فريق العمل. وتدرب المتدرب على كيفية وضع استراتيجية لعمل أفضل، كيفية حل مشاكل العمل بشكل مبتكر، وتفيد هذه الدورة الموظفين العاملين في الأقسام والوحدات الإدارية .


2- دورة التنظيم الاداري وإدارة الأزمات :


تختص هذه الدورة في مجال حل الأزمات وكيفية التعامل معها وإدارتها بأقل الخسائر، تستهدف هذه الدورة بشكل خاص القطاعات والمؤسسات الصحية، وتدرب الموظف على كيفية وضع الخطط عند حدوث أي كارثة وكيفية توزيع العاملين وتقسيم المهام فيما بينهم، وتعتبر من الدورات المهمة جدا بتقليل الخطر الذي تتعرض له الشركات .


3- دورات تدريبة في برامج الحاسب الآلي (دورات الأوفيس) :


أصبح التعامل مع برامج الكمبيوتر الأساسية من متطلبات أي وظيفة أو عمل والتي هي :
- برنامج الورد word :
هو برنامج محرر النصوص والذي من خلاله يتم ادراج النصوص و الصور والجداول و تعديلها وتنسيقها و تلونيها و إعداد الصفحة لأي ملف كما نرغب مع إمكانية طباعتها .
- برنامج الإكسيل excel  :
يعتبر من البرامج المهمة في مجال ادخال البيانات وبعدد هائل و تطبيق جميع المعادلات والعمليات الحسابية، استطاع برنامج الإكسيل أن يحقق في مجال المحاسبة والأمور المالية والمصرفية والإحصاء تطور ملحوظ ، إضافة لأنه يعتبر من برنامج السهلة التعامل والاستخدام.
- برنامج الأكسيس access :
برنامج الأكسس هو برنامج مختص بتصميم بقواعد البيانات، والذي لديه قدرة على التعامل مع عدد كبير جدا من البيانات، ومن خلاله استطاعت دوائر العمل الاستغناء على الأساليب التقليدية من أوراق و سجلات . 
برنامج الباوربوينت PowerPoint :
يعتبر من البرامج التعليمية والتوضيحية لما لديه من ميزات لعرض صور بتأثيرات مختلفة و مع حركات مختلفة.


4- دورات تدريبية في اللغات :


أصبحت اللغات من أهم المهارات التي يجب اتقانها و بالأخص اللغة الانكليزية التي تعتبر لغة الأولى على صعيد العالم ، و تليها اللغة الفرنسية ، تعلم اللغات يفتح للموظفين مجال في تجربة العمل بأماكن جديدة و أشخاص جدد، إضافة أن هناك الكثير من البرامج أو المراجع التي تأتي باللغة الإنكليزية حصرا او غيرها من لغة، فعدم اتقان اللغة سيقف حاجز أمام التعلم .
ومن هذه الدورات أيضا نذكر :


5- دورات  تدريبية في مجال التسويق :
6- دورات تدريبية في مجال إدارة الأعمال :
7- دورات تدريبية في  إدارة المواقع الإلكترونية :
8- دورة تدريبية في الجرافيكس :
9- دورات تدريبية في التفكير :
10- دورات تدريبية في المحاسبة الإدارية :
11- دورات النظم الحديثة في إدارة الوثائق أو الأرشفة الرقمية للملفات :
هذه الدورات تختص في مجال المعلوماتية التي أصبحت أساس تطور .
12- دورات تدريبية في مجال تنمية الذات :
13- دورات تدريبية في لقيادة و الاشراف وبناء فريق العمل :


نستنتج مما سبق :
يوجد الكثير من الدورات التدريبية قمنا في هذه المقالة ذكر البعض منها، لكن الهدف من جميع الدورات هو هدف واحد ألا وهو تطوير الموظفين ليصبحوا لديهم قدرة أكبر على الابداع و الابتكار ومواكبة عجلة التطور و استغلال هذه الخبرات المكتسبة في تطوير العمل .
 

 

التعليقات

اضف تعليقك