00962796879526 info@alwefaak.com

دورات أون لاين

عناوين المقال

  • التعرف على مفهوم دورات أون لاين .
  • التعرف على منصة MOOCs 

  • أهمية و فوائد الدورات الأون لاين .

دورات أون لاين

نظراً للتطورات التي شهدناها في وقتنا الحالي و نظراً للحداثة و ظهور الإنترنت أصبح التعلم عن طريق الإنترنت من البديهيات و الأمور الأساسية عند الكثير من الطلبة و الباحثين فهو يعتبر من أفضل أساليب التعلم الذاتي .

حيث واجه التعليم التقليدي الذي تتبعه المؤسسات التعليمية الكثير من الصعوبات على الرغم من اتباع الكثير من الأساليب و الوسائل التعليمية الحديثة  في مختلف التخصصات و هذا ما يدفع الكثير من الطلبة للإعتماد على الإنترنت كأسلوب للتعلم وحضور الكثير من الدورات و الكورسات التعليمية التي تفيدهم في مجال دراستهم العلمية .

 

تعريف الكورسات و الدورات المقدمة أون لاين :

في الآونة الاخيرة انتشرت كورسات الأونلاين بشكل واسع في مختلف المجالات على عكس التعليم التقليدي و نلاحظ بأن هذا المجال قد لاقى أهمية كبيرة و يعود السبب في ذلك نظراً للميزات الكبيرة التي تتمتع بها شبكة الإنترنت و هذا ما جعل عدد الكورسات كبير جداً  تضمن جميع أنواع التخصصات في جميع اللغات ، و تعتبر منصات الـ MOOCs واحدة من أهم المنصات التي ساهمت بشكل كبير على نشر التعليم الأون لاين .

منصة MOOCs :

هي اختصار للمصطلح Massive Open Online Course و لكل كلمة دلالة على شيء معين ، حيث تدل كلمة مساق على أن هناك عمل هام يدل على نشاط تعليمي يدفع المتعلم لاكتساب مهارات علمية جديدة في مجال معين ، و المساق يعتمد بشكل أساسي على منهاج محدد و واضح كما يتم من خلاله تقديم نشاطات تقييمية و محاضرات تعليمية .

مفتوح : و يقصد بهذه الكلمة دلالتين : الأولى عبارة عن أن المساق هو مفتوح للجميع أي أنه بمتناول الجميع دون أية قيود أو حدود بالنسبة للمنتسبين إليه مثل الإنتساب للمؤسسات التعليمية التقليدية .

الدلالة الثانية : تدل على أن المساق مجاني أي يتم الإنتساب بشكل مجاني دون القيام بدفع أية رسوم ، و لكن في بعض الأحيان هناك تكاليف لابد من دفعها من أجل الحصول على شهادة .

الإختصار الثالث : هائل : و هذا دليل على أن عدد المشتركين ضخم جداً و هو ضروري و لازم لنجاح العملية التعليمة ، حيث أن المؤسسات التعليمية التقلدية لاتستطيع التعامل مع هذه العدد الكبير من المنتسبين الذي نجده في كورسات الأونلاين .

الإختصار الأخير عبر الإنترنت : و هذا يدل على مفاهيم كثيرة أهمها :

  • التشاركية الغير مقيدة بزمان أو مكان .

  • التفاعلية بين المشتركين الإفتراضين في أغلب الأوقات ، دون التعرف على شخصياتهم الحقيقية .

  • الإعتماد على تقنة الحاسوب و الإنترنت كوسيلة خاصة بالتفاعل العلمي و التخاطب بين المشتركين .

تم اطلاق مصطلح Massive Open Online Course من قبل العالم الأميركي Bryan Alexander و العالم الكندي Dave Cormier حيث تم إطلاق هذا المصطلح على المساقات التعليمية المفتوحة عبر شبكات الإنترنت ، و مايزال أول مساق من هذا النوع مفتوح أمام المشتركين للتسجيل عليه حتى يومنا هذا .

ومن أهم ما يميز منصات MOOCs بأنها موجهة لجميع الفئات و الشرائح الطلابية من طلاب الجامعات للعلماء و الخبراء المختصون بمجال معين .

أهمية الدورات و الكورسات المقدمة أون لاين :

نجد بأن لهذه الدورات الكثير من الفوائد ، حيث أنها تتميز بمايلي :

  1. التنوع في التخصصات : للتعلم عن بعد أهمية كبيرة حيث يساهم في دعم الكثير من التخصصات العلمية فهو يعتبر محط للكثير من الطلبة في مختلف المراحل التعليمية ، حيث من خلال التعلم الأونلاين يستطيع الطالب الإنضمام إلى أي كورس يرغب به بشكل مباشر في المجال الذي يتناسب مع فرعه الذي يختص بدراسته .

و ما يميز دورات الأون لاين عن الدورات التعليمية التقليدية استخدام الأساليب التقنية الحديثة كالصوت و الصورة و الفيديوهات و النصوص التي تتلامس مع الدماغ و هذا ما يساعد في بناء ذاكرة طويلة الأمد للمعلومات المقدمة من خلالها ، إضافة لذلك يتم من خلال دورات الأون لاين تقديم اختبارات دورية بعدة أشكال تتناسب مع مستوى الطالب كتقديم أحجية أو عن طريق ألعاب تجذب اهتمام الطالب و تزيد من تركيزه .

  1. التكلفة المادية الأقل : إن الدورات المقدمة بشكل أون لاين تعتبر ذات تكلفة مادية قليلة مقارنة مع الدورات التقليدية ، فأغلب الدورات المقدمة على الإنترنت من قبل الكثير من المنصات هي عبارة عن دورات مجانية أو ذات أسعار رمزية بالمقارنة مع أسعار الدورات التقليدية ، و في يومنا  هذا أصبحت هذه الدورات معترف عليها من قبل أغلب الجامعات و هذا ما زاد من أهميتها ، لذلك نجد بأن لهذه الدورات دور فعال في نجاح الطالب و الرفع من سويته العلمية و دعمه في مجال معين .

  2. بيئة مريحة : دورات الأونلاين لا تفرض على الطالب الحضور في مكان معين ، حيث يمكن للطالب الذي يرغب بحضور دورات اونلاين أن يحضرها من أي مكان مريح بالنسبة له ، و هنا نلاحظ بأن الطالب تخطى مشكلة الزمان و المكان التي كانت تشكل عائقاً له في الدورات التعليمية التقليدية ، فهنا يملك الطالب حرية اختيار المكان و الزمان الذي يناسبه لإختيار دورته بشكل مريح .

  3. التركيز الجيد و التفاعل بشكل أكبر  : من خلال دورات الأون لاين تخطى الطالب المشكلة التي كانت تواجهه في التعليم التقليدي و هي التفاعل وجهاً لوجه حيث أن الكثيرون يعتبرون أن الدرس المباشر يشكل عائقاً بالنسبة لهم و يشتت من تركيزهم و هذا الأمر كان من أهم مميزات التعليم عن بعد بالنسبة  للكثير من الطلبة ، و في التعليم عن بعد نلاحظ بأن التركيز أصبح أكبر نظراً لوجود إمكانية زيارة الدروس و الفقرات التي لم يتم التركيز عليها بوقت سابق لإعادتها بالوقت الذي يرغب به الطالب .

  4. إمكانية الإستمرارية في العمل : نظراً للظروف الحياتية التي يواجهها الطالب أصبح التعليم بوجود العمل يشكل عائق عليه من ناحية الإلتزام و الحضور للمحاضرات و لكن بوجود الدورات التعليمية المجانية أصبح الطالب يجد مرونة في التعلم و العمل .

 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على مفهوم دورات و الكورسات المقدمة أون لاين ، كما تعرفنا على منصة MOOCs التعليمية ، و تعرفنا في الختام على أهمية و مميزات الدورات المقدمة اون لاين.

التعليقات

اضف تعليقك