00962796879526 info@alwefaak.com

ما هى الدورات التدريبية و أهميتها

ما هى الدورات التدريبية و أهميتها

إذا أردنا تسليط الضوء على مصطلح الدورات التدريبية ، فنحن بصدد أحد أهم الإجراءات الهامة للتعليم ، و التى يعتمد عليها حاليا العديد من الفئات ، و ليس الطلاب الجامعيين فقط  أو حديثي التخرج ، فمع تعدد التخصصات ، و اتساع سوق العمل ، أصبحت متطلبات الأعمال في تزايد مستمر ، و هذا ما أدى بالنهاية لظهور العديد و العديد من الدورات التدريبية الهامة ، و التى قد تعتبر جزءا هاما من بعض التخصصات ، أو تعتبر أساسا لبعض التخصصات القائمة بذاتها ، و لذلك يسعى الكثيرون من معظم الفئات العمرية و في مختلف بلاد العالم ، إلى تلقي المهارات و العلوم المختلفة ، عن طريق الدورات التدريبية ..

و اليوم سنحاول الإلمام بكل ما يتعلق بمصطلح الدورات التدريبية ..

 

ماذا تعنى كلمة الدورات التدريبية :

- تعتبر الدورات التدريبية واحدة من أهم طرق التعلم الحر ، و الذى يسعى لها  الفرد العادى أو الطالب أو الأستاذ ، أو أيا كانت الفئة التى ينتمى إليها الإنسان ، و ذلك لتلقي العلم في شئ محدد ، و الإلمام بكل ما يخص هذا الشئ ، و التعرف عليه عن قرب و

معرفة تفاصيله ، و محاولة اتقان عمله أو معرفته ،  و غالبا ما تكون من أجل الحصول على شهادة هامة ، لكى يسطتيع الفرد مزاولة العمل في المجالات موضوع الدورات التدريبية .

 

- و في وقت أصبحت التخصصات العلمية و العملية في تزايد مستمر ، و أصبحت الفروع العلمية و الأدبية في اضطراد مع نمو المعارف و الحاجات الإنسانية ، و بالمقابل أصبحت التخصصات الجامعية لا تغطى جميع متطلبات العمل ، باتت الدورات التدريبية ضرورة للعديد من العاملين ، أو الطلاب الراغبين في العمل ، و الذين يطمحون للمزيد من الرقي و الإزدهار في مجال عملهم ، و التخصص في الفروع العلمية و الأدبية المختلفة و النادرة أو الجديدة ، لذلك نجد العديد من الدورات التدريبية التى يمكن أن يتلقاها الطلاب كل عام أثناء الدراسة ، أو في الإجازات ، أو حتى بعد التخرج ، و كذلك أثناء العمل .

 

- و لقد تنوعت و تعددت المصطلحات التى تشير إلى معنى الدورات التدريبية ، و أصبحت تشمل المئات من الأشكال و الطرق و التخصصات ، فهى أصبحت ضرورة مؤهلة لدخول الأفراد سوق العمل ، و أصبحت الرابط الأساسي بين ما يريد الفرد تعلمه أثناء الدورات التدريبية و ما يود العمل به ، و تمنح العاملين الثقة من أجل خوض التحديات المختلفة المتعلقة بأسواق العمل الحديثة .

 

ما هى أهمية الدورات التدريبية :

- تعمل الدورات التدريبية على ثقل المواد التعليمية المختلفة ،  التى يتلقاها طلاب الجامعات في تخصصات الدراسة ، و تعمل على إكسابهم المزيد من المهارة و المعرفة الشاملة في تلك التخصصات المختلفة .

 

- تقوم الدورات التدريبية بفتح العديد من مجالات العمل الجديدة ، و توليد الفرص المختلفة ، أمام الطلاب و العاملين و جميع فئات المجتمتع ، مما يجعل المجتمع في إنتاجية مستمرة  ، و تقدم و ازدهار مستمر .

 

- تلعب الدورات التدريبية دورا هاما في تحسين مستوى الأفراد فيما بعد ، ماديا و أكاديميا و ثقافيا و عمليا ، ز خاصة عندما يستطيعون العمل بموجب تلك المعارف التى تلقوها أثناء الدورات التدريبية المختلفة .

 

- تقوم الدورات التدريبية بدور فعال غير مباشر في تحسين الإقتصاد ، و رفع كفاءة الفئات الطلابية المقبلة على العمل ،مما يعطيهم الفرص للمشاركة الفعالة في العمل المحلى ،  و زيادة فرص تقديمهم أفضل الخدمات على أحدث الطرق الحديثة .

 

- تقدم الدورات التدريبية المعرفة التكميلية ، أو التخصصات الغير موجودة بالأساس بالجامعات ، و التى قد يكون من الصعب تعلمها إلا من خلال دورة تدريبية مكثفة ، فهى تكون أحد طرق التعلم الحر الرائعة و المتاحة ، ومع تقدم العلم الحديث ، أصبح  لها العديد من الخيارات التى يمكن الحصول عليها من خلالها .

 

- تقوم بعض الدورات التدريبية الهامة بمنح الشهادات المعتمدة ، و التى تكون بديلا عن السفر للدراسة بالخارج ، و تؤهل للعمل في الشركات العالمية الكبرى ، حيث توفر بعض الدورات الشهادات الدولية و الأجنبية المعتمدة ، و ذلك من خلال تدريسها للمناهج الأجنبية داخل الدورة ، و حرصها على تلقي الملتحقين بها كل ما يخص التخصص المطلوب بشكل عالى الجودة ، و تلك أهم ما يميز الدورات التدريبية .

 

أنواع الدورات التدريبية :

هناك العديد من المجالات التى تطرح من خلال الدورات التدريبية ، وهو ما  أدى إلى تنوع الدورات التدريبية بتنوع مجالاتها ، و تنقسم الدورات التدريبية إلى :

 

1 - الدورات التدريبية العامة :

و هى تكون تلك الدورات التدريبية التى تفرض بشكل عام ، و ذلك من قبل الحكومة أو الجهات العامة ،  تكون موجهة للعاملين في الحكومة في الجهات المختلفة ، من اجل رفع مستوى العاملين علميا و مهنيا و ثقافيا ، و إلحاقهم بركب التطور في مجالات عملهم ، و إعطاءهم الفرص للإرتقاء في سلمهم الوظيفي ، و كذلك إعطاءهم المزيد من المهام التى تتعلق بتطور الوظيفة ، أيضا من شأن تلك الدورات التدريبية العامة فتح الباب لتبادل الخبرات بين العاملين في القطاعات الحكومية المختلفة ، و تبادل الأفكار و المعلومات و التعاون بين الهيئات المختلفة .

 

2 - الدورات التدريبية الخاصة :

تقوم بعض الهيئات أو الأماكن المخصصة لإعطاء الدورات التدريبية ، بالتقصى عن الإحتياجات المختلفة لسوق العمل ، و معرفة ما هى المهارات التى يحتاج العديد من الأشخاص لتعلمها ، لذلك تقوم بتصميم بعض الدورات خصيصا لهؤلاء الأشخاص ، و تقوم بجمع عدد منهم ، و تقديم مادة علمية شاملة كل احتياجاتهم ، و هى تعتبر من أشهر أنواع الدورات التدريبية التى يسعى الكثيرون للإلتحاق بها ، و الغرض منها غالبا يكون التعلم و تلقي المهارات المختلفة ، أكثر من الحصول على الشهادات المعتمدة ، و يندرج تحتها العديد من أنواع المهارات و العلوم ، يدوية أو فنية أو لغات أو حتى تقنية .

 

3 - الدورات التدريبية التأهيلية :

و هى تكون تلك الدورات التدريبية التى يتطلبها القطاع الخاص ، و ذلك لتنمية مهارات العاملين به ، و حصولهم المهارات و الشهادات التى تؤهلهم للعمل به ، و تكون كشرط أساسي للعمل في العديد من شركات القطاع الخاص ، و التى تعددت تخصصاتها بشكل كبير جدا ، أكثر من القطاع العام بشكل ملحوظ ، فهى تتطلب مهارات عالية المستوى ، و العديد من التخصصات المتفرعة بشكل دقيق ، و غالبا لا تتم دراسة كافة متطلبات العمل الخاصة بها في الجامعة ، لذلك أصبحت الدورات التدريبية التأهيلية ضرورة من ضرورات العمل في القطاع الخاص .

 

التعليقات

اضف تعليقك