00962796879526 info@alwefaak.com

مميزات وصعوبات الحصول على دورات تدريبية للطلبة والعاملين

تعتبر خطوة الحصول على دورات تدريبية للطلبة و العاملين، من أهم الخطوات التي يجب أن يقوم بها كلاهما ، و هي أول الطريق للكثير منهم للارتقاء و التقدم ، سواء العلمي أو الوظيفي ، و حاليا هي الباب الذى يمكن من خلال عبوره ، أن يحصل الطالب أو الموظف على مميزات لا حصر لها ، و ربما تصبح هي الطريق المميز لتحقيق الأحلام و إثبات الذات ، و الاستفادة القصوى من القدرات و الإمكانيات البشرية التي ليس لها حدود ، و مواكبة العصر الحديث في كل ما يحمل من تقدم مستمر و متسارع .

 

مميزات الحصول على دورات تدريبية للطلبة و العاملين:

 

أصبح الحصول على دورات تدريبية في عدة مجالات مسعى للكثيرين ، بل و أصبح ضرورة في بعض الأحيان و فرض ، و نظرا للتزايد المستمر لمجال الدورات التدريبية ، و تزايد أنواعها و أعدادها و برامجها ، تزايدت بالضرورة ميزات الحصول عليها ، و خاصة للطلبة و العاملين ، و معظم الفئات التي تسعى باستمرار للحصول على الأفضل ، و من أهم المميزات التي تميز الحصول على دورات تدريبية :

 

1 - توفير بيئة تعلم جيدة :

تقدم الدورات التدريبية بيئة تعلم تشجع على المنافسة و الاستمرارية ، و تبنى لدى المتعلم الرغبة في التنافس مع أقرانه ، و تلك البيئة التي قد يفتقر إليها طلبة الجامعات ، حيث أن الجامعات نادرا ما توفر بيئة ترتكز على الطالب ، نظرا لاتساع مساحاتها و كثرة أعداد طلابها و كثرة برامجها الدراسية ، فلا يشعر الطالب بتلك الروح التنافسية للتعلم كما يشعرها عند حصوله على دورات تدريبية ، وكذلك الأمر بالنسبة للعاملين ، فهم أيضا يستمتعون أثناء حصولهم على دورات تدريبية بروح التعلم و المنافسة و تبادل الخبرات .

 

2 - تهيئة المتعلمين للحصول على أعلى المراتب العلمية و العملية :

من أفضل مميزات الحصول على دورات تدريبية ، سواء للطلبة أو العاملين ، هي تهيئة ممتازة لكل منهم للالتحاق بأعلى مكانة علمية و عملية ممكنة ، و الحصول على المراتب الأعلى في المنافسات على كل الأصعدة ، و تذليل العقبات و المشاكل التعليمية ، أيضا التحكم في قدر الكفاءة و المهارة المكتسبة ، و إثقالها بالمزيد دائما .

 

3 -توفير قاعدة قوية من العاملين المتدربين:

 يتميز الحصول على دورات تدريبية بدور كبير في التعليم الحر ، و التشجيع على التعليم الذاتي المستقل ، عن طريق توفير العديد من التخصصات و الفروع الحديثة ، و التي لم تعد لها الجامعات تخصصات منفصلة بعد ، و مع ذلك هي مطلوبة و بشدة في سوق العمل ، و من أجل ذلك قامت بعض المؤسسات بتوفير دورات تدريبية في تلك التخصصات ، و ذلك من أجل إعداد كوادر قوية و متفهمة للعلوم الحديثة ، و بالتالي يمكن الوصول في النهاية لقاعدة قوية من العاملين بالدول ، و التي تعمل على نشر الأساليب الحديثة في بيئة العمل ، و هذا بالنهاية سيصل إلى مجتمع متمدن ، وقادر على التطور و الازدهار .

 

4 - تتميز الدورات التدريبية كذلك بالمرونة :

إن من أكثر ما يميز الحصول على دورات تدريبية ، هو قدر المرونة الدراسية التي تتمتع بها طبيعة الدورة التدريبية ، فيمكن للمتدرب اختيار مدة الدورة التدريبية و وقتها ، و يختار مدى صعوبتها و طريقة تلقيه لها ، كما يمكن له أن يختار طريقة اختباره بها و كذلك المكان و الشهادة التي يريد الحصول عليها ، كل تلك المميزات المرنة تجعل من خيار الحصول على دورات تدريبية خيارا مميزا للكثيرين ، سواء من الطلبة أو العاملين أو الراغبين في الاستزادة من العلم من جميع الفئات .

 

5 - تتميز الدورات التدريبية بتعمقها و تركيزها :

تتمتع الدورات التدريبية بتركيزها للمواد الدراسية التي تقدمها ، فهي تقوم بتغطية شاملة لجزئية دراسية صغيرة ، و لكنها قد تكون هامة جدا لمن يريد الحصول عليها ، أو قد تقدم تدريبا عمليا مكثفا في إحدى الفروع العملية و العلمية، كالطب أو الهندسة أو العلوم المختلفة ، فهي تعتبر فرصة رائعة للتميز لما تقدمه من شرح شامل و ممارسة عميقة واضحة ، كما يمكن للدراس أثناء حصوله على دورات تدريبية أو يعيد من النقاط الغير مفهومة بمنتهى السهولة ، ليتأكد من حصوله الشامل على كل ما يريد من الدورة التدريبية التي يدرسها .

 

أنواع الأماكن التي تقدم دورات تدريبية :

هناك العديد من الأماكن التي يمكن من خلالها تلقي الدورات التدريبية المختلفة ، و هناك عدة أنواع من الدورات ، تبعا للمكان التي تنطلق منه تلك الدورات ، و في الغالب هناك نوعين من تلك الأماكن :

 

1 - الأماكن و المؤسسات الحكومية : و هي تكون كالمعاهد المتخصصة ، و الدورات التابعة لمؤسسات كبيرة أو جامعات كبيرة  أو هيئات حكومية .

 

2 - الشركات و المؤسسات الخاصة : و هي تكون تلك الأماكن التي تقوم بتوفير الدورات التدريبية بشكل خاص ،  و غير تابع لهيئة حكومية ، كأن يقوم أحد المدربين المحترفين في مجال معين ، بفتح مركز لتقديم العلم  مقابل المال عن طريق دورات تدريبية .

الصعوبات  التي تواجه أماكن الحصول على دورات تدريبية :

 

- بالنسبة للأماكن و المؤسسات الحكومية :

 

1 - عدم وجود مدربين على مستوى عالي من العلم و الكفاءة ، فغالبا ما يكون المدربين في الأماكن  و المؤسسات الحكومية ، و القائمين على إعطاء دورات تدريبية في التخصصات المختلفة ، ليسوا بالكفاءة و المهارة المطلوبة ، و ذلك تبعا لمتطلبات التعيين الحكومي الرسمية ، و التي دائما ما تركز على عوامل ليست بالجودة المطلوبة ، و من الهام ان يكون المدرب على قدر ممتاز من الكفاءة ، حتى يستطيع إيصال أكبر قدر من الاستفادة للمتدربين .

 

2 - عدم التركيز على  عملية التعلم نفسها ، و التركيز على جمع الاموال من الطلبة ، دون الاهتمام بمدى النفع الذى ستقدمه للطلبة من خلال تلك الدورة التدريبية .

 

3 - يمكن للطلبة الحصول على دورات تدريبية في المعاهد المعتمدة و الكليات الحكومية ، و لكن بمبالغ عالية و تكلفة كبيرة إلى حد مبالغ فيه ، و العديد من الإجراءات الحكومية المعقدة ، مما يجعل الأمر غاية في الصعوبة للبعض .

 

- بالنسبة للشركات و المؤسسات الخاصة :

 

1 - من أكثر الصعوبات التي قد تواجه الحصول على دورات تدريبية من الشركات الخاصة ، هي العملية التمويلية ، حيث أن هناك العديد من الدورات التدريبية التي تتطلب الكثير من المال ، و ذلك لكى تقدم للطلاب على أكمل وجه ، و تسعى العديد من المؤسسات الخاصة على تقديم دورات تدريبية مخفضة و على جودة عالية في نفس الوقت ، مما يجعل هذا الاختيار صعبا و شاقا لبعض المؤسسات التي لا تملك مصدر للتمويل .

2 - عدم وجود تعاون بين تلك المؤسسات و الدولة ، وهو الأمر الذى يمكن أن يوفر على الدولة الكثير من العناء إذا قامت به ، من خلال تقديم التدريب لكل الخريجين ، عن طريق تلك المؤسسات المختلفة المختصة في تقديم دورات تدريبية مختلفة لكل من الطلاب و العاملين .

التعليقات

اضف تعليقك